مطالبات المرأة الكويتية بين الواقع والمأمول

 



نظمت لجنة المرأة برابطة أعضاء هيئة التدريس للكليات التطبيقية في الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب حلقة نقاشية تحت عنوان "مطالبات المرأة الكويتية بين الواقع والمأمول" أقيمت بمقر الرابطة في العديلية مساء يوم الثلاثاء الموافق 8/5/2018 حاضر بها كل من، الناشطة الحقوقية والمستشار القانوني السابق لوزير الدولة لشئون الاسكان ووزير الاعلام المحامية نضال الحميدان، وعضو منظمة المحامين العالمية الناشطة بحقوق المرأة المحامية أريج حمادة، وأدارت الندوة د. مريم عرب، وتناولت الحلقة النقاشية عدة محاور، منها السياق القانوني لتمكين المرأة الكويتية وتفعيل حقوقها، والصعوبات التي تواجه المرأة وتمنع تمكينها، والجهات التي يجب عليها مساعدة المرأة وتمكينها، وغيرها من المحاور الأخرى.

بداية توجهت رئيسة لجنة المرأة بالرابطة د. سلوى جوهر بشكرها للهيئة الإدارية بالرابطة لدعمها لجنة المرأة ومؤازرتها، كما توجهت بشكرها للمشاركات بالحلقة النقاشية وكذلك للحضور على تلبية الدعوة، وخصت بشكرها شريحة الرجال وخاصة رئيس الرابطة د. سليمان السويط، وباقي أعضاء الهيئة الإدارية الذين حرصوا على الحضور لدعم اللجنة ودعم قضية المرأة، مؤكدة على أن المرأة في مطالبتها بحقوقها لا تهدف أو تسعى لمواجهة الرجل، بل على العكس نحن نطلب منه الدعم والمؤازرة، لأن الرجل هو الأب والأخ والابن والزوج للمرأة.



 وأشارت جوهر إلى أن تلك الفعالية هي باكورة أنشطة لجنة المرأة بالرابطة وبإذن الله القادم سيكون أفضل، موضحة أن اللجنة اختارت هذه القضية لطرحها كأول نشاط للرابطة كونها تمس الأسرة الكويتية والمجتمع، فقضية المرأة يهتم بها المشرعين والمسئولين بالدولة وأثار هذا الموضوع الكثير من الجدل والنقاش، ومن أهداف الحلقة النقاشية تسليط الضوء على ما تم إنجازه من تشريعات بحقوق المرأة، ونتمنى المزيد من التشريعات العادلة التي تخص المرأة وتعطيها حقوقها كاملة بما يحقق لها تطلعاتها ويحقق كيانها كإنسانة ومواطنه تعتز بالانتماء لهذا الوطن العزيز.