أخبار أخرى


الرابطة تبارك موافقة الهيئة زيادة مخصصات المهمات العلمية

د. العنزي يبارك اعتماد برنامج تدريس الانجليزي للبنين

الرابطة تبارك اختيار العنزي لعمادة الأساسية والحنيان للتجارية

الرابطة: مشروع قانون الجامعات الحكومية تحت المتابعة المستمرة

د. الهيفي: بداية دوام الفصل الصيفي 9 يونيو المقبل

تشكيل لجنة مشتركة لروابط الهيئة لتوحيد الجهود والمطالبات

د. فارس المطيري: لجنة التدريب تواصل تقديم دوراتها المتميزة

الرابطة: الخطة الدراسية المطورة للتكنولوجية نقلة نوعية في التعليم

د. أحمد الهيفي: نقف بثبات خلف القيادة الحكيمة ضد التطبيع

الموافقة للعضو المتفرغ علميا العمل بأجر لدى المؤسسات الاكاديمية

الرابطة تدعو الروابط المناظرة بتوحيد الجهود لحماية المصالح المشتركة

الرابطة تنظم مهرجان "إصرارنا نورها" احتفالا بالأعياد الوطنية

الرابطة تبارك بالذكرى الـ 13 لتولي سمو الأمير مقاليد الحكم

د. السويط: نبارك للزملاء بالأساسية إلغاء قرار منعهم عن الميداني

د. الهيفي: انتصفت دورتنا النقابية وراضون عما قدمنا لزملائنا

د. السويط: رضا زملائنا الأساتذة وأسرهم الكريمة أثلج صدورنا

الرابطة تبارك انطلاق مشروع الخدمة الإلكترونية للأساتذة

رحلتان للأساتذة خلال الربيع

لجنة مشتركة مع "تدريس الجامعة" لتعديل كادر الهيئـتين

الرابطة تبارك الانتهاء من كشوفات الصيفي للأساسية والتمريض

الرابطة نظمت غبقتها الرمضانية

دورات تدريبية قدمتها لجنة التدريــب والتطوير

د. المضف في أول زيارة له للرابطة

الرابطة تكرم الدراسات التكنولوجية

د. السويط:الهيئة التدريسية أدت واجبها الوطني كما ينبغي

الهيئة الإدارية نظمت حفل استقبال بمناسبة فوزها بثقة الزملاء

وفد من الرابطة يشارك بالاحتفاء بالدكتور الناشي

لقاء مثمر لوفد الرابطة مع د. فاطمة الكندري

الرابطة شكلت هيئتها الإدارية واللجان الفرعية

الرابطة: مشروع قانون الجامعات الحكومية تحت المتابعة المستمرة

 

أعلن المتحدث الرسمي لرابطة أعضاء هيئة التدريس للكليات التطبيقية في الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب د. أحمد الهيفي أن الهيئة الإدارية للرابطة  تتابع باهتمام بالغ قضية قانون الجامعات الحكومية الجديد أولا بأول وأن رئيس وأعضاء الرابطة على تواصل دائم ومستمر مع مسئولي الدولة بشأن هذا القانون، لافتا إلى أن الهيئة الإدارية للرابطة كانت تعمل في صمت إلا أنها ارتأت ضرورة الخروج بهذا التصريح لإغلاق باب الجدل المثار عبر مواقع التواصل الاجتماعي حول هذا القانون الذي تمت الموافقة عليه من قبل اللجنة التعليمية وبانتظار عرضه على مجلس الأمة الموقر للتصويت عليه.

وقال د. الهيفي أن الرابطة تتقدم بجزيل شكرها وعرفانها لكل من أمين سر مجلس الأمة، ورئيس لجنة شئون التعليم والثقافة والإرشاد بمجلس الأمة النائب الفاضل د. عودة الرويعي، ومقرر اللجنة النائب د. محمد هادي الحويلة، وأعضاء اللجنة كل من النائب د. خليل ابل، والنائب اسامة الشاهين، والنائب يوسف الفضالة لجهودهم المبذولة للخروج بالقانون بصورته الحالية، والشكر موصول لكل من ساهم في إنجاز هذا المشروع بقانون المتعلق بالجامعات الحكومية.

وأشار د. الهيفي إلى أن الرابطة تود توضيح عدة نقاط لزملائها أعضاء هيئة التدريس وهي كالتالي:-

1- مشروع قانون الجامعات الحكومية الجديد سيكون قانونا موحدا لكافة الجامعات الحكومية الموجودة حاليا والمستقبلية.

2- مشروع القانون يلغي كل ما قبله من قوانين الجامعات الحكومية الحالية الثلاثة، بل أن المادة "41" التي ألغت قانون جامعة جابر "رقم 4 لسنة 2012" ، قد الغت ايضا قانون جامعة الكويت "رقم 29 لسنة 1966" ، وقانون المدينة الجامعية الجديدة "رقم 30 لسنة 2004 " ، بهدف توحيد جميع قوانين الجامعات الحكومية القائمة منها والمستقبلية تحت مظلة واحدة.

- ومن أبرز المكاسب ما يلي:-

أولا: تم حذف فقرة من المادة رقم "39" من مشروع هذا القانون نصها ما يلي "ولا يسري هذا القانون على الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب" ، وبالتالي أزيل العائق الذي قد يكون المانع في تحولنا إلى جامعة في المستقبل.

ثانيا: إشراك مدير عام الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب بعضوية مجلس إدارة "الجامعات الحكومية" بعد أن كانت الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب مستبعدة من التمثيل في مجلس الإدارة، وعليه اصبحت مشاريع الهيئة ممثلة بأعلى كيان قانوني ينظم عمل الجامعات الحكومية بالكويت.

ثالثا: لا يزال مشروع جامعة جابر قائما إلى الآن، وفقا لأحكام هذا القانون "قانون الجامعات الحكومية" ، بل أن هذا القانون مهد الطريق لترجمة هذا المشروع على أرض الواقع بعد أن كان حبيس الادراج لسنوات عديدة مضت.

كما أن رابطة أعضاء هيئة التدريس وعلى الرغم من كل ذلك مستمرة بعملها الدؤوب في المطالبة بالتعديلات اللازمة على مشروع هذا القانون بما يخدم مصالح اعضاء هيئة التدريس في الهيئة العامة للتعليم التطبيقي بكلياتها الخمس.